كل الاخبارمحليات

شبيه محمد رمضان يغزو مواقع التواصل ويثير الدهشة.. ومتابعون: ينقصه الجيم!

تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي فيديوهات ظهر خلالها شاب في مقتبل العمر يلقب نفسه بـ”علاء الاسطورة”، ويخصص صفحته على التيك توك للتشبه بالفنان محمد رمضان، الذي يعتبره مثاله الأعلى ويقوم بمتابعته إلى جانب شخص آخر. ويحاول شبيه الفنان محمد رمضان اعتماد الستايل الخاص بالأخير، فضلا عن اعتماده المقولة نفسها التي كان قد دونها الفنان عبر صفحته على تيك توك: “ثقة في الله نجاح”. كما يخصص شبيه محمد رمضان صفحته الخاصة التي بلغ عدد متابعينها المليون و500 ألف متابع لنشر فيديوهات خاصة يتفاعل معها المتابعون الذين يحبون الاستماع إلى محمد رمضان

ويحصد “علاء الاسطورة” نسبة تفاعل لا يستهان بها على صفحته، ويظهر ذلك من خلال عدد الإعجابات التي حصل عليها لغاية اليوم ووصلت إلى مليون و 800 ألف لايك. وكان من اللافت أن أكثر الفيديوهات التي تفاعل معها المتابعون هو الفيديو الذي ظهر خلالها الشاب، خلال المقطع الذي بثه عبر “تيك توك”، وهو يقلد الفنان في حركاته وتعبيرات وجهه في أغنية “ثابت”. وتفاعل رواد مواقع التواصل الاجتماعي مع هذا المقطع، إذ أبدوا دهشتهم بالشبه الكبير بينه وبين محمد رمضان، مطلقين عليه لقب “نمبر 2″ و”محمد رمضان الغلابة”. وأكد البعض أن هذا الشبه الكبير يؤكد مقولة “يخلق من الشبه أربعين”، وعلق آخر ساخرًا “شبه محمد رمضان أكتر من محمد رمضان نفسه”.

في حين لفت آخرون إلى أن ما ينقص علاء هو الذهاب إلى “الجيم”، ليصبح جسده مشابه لمحمد رمضان، داعينه إلى التحلي بالصبر والمضي قدما، إذ بات يحظى بشعبية كبيرة بخاصة أنه شاب صغير في العمر كان يعيش بعيدا عن الأضواء لحين قرر استغلال الشبه بينه وبين محمد رمضان. في السياق نفسه، نشر “علاء الأسطورة” صورا تجمعه بمحمد رمضان معلقا عليها بيخلق من الشبه أربعين، ما جعل العديد من المتابعين يتساءلون إذ كان فعلا قد التقى به أو هذه الصور خضعت للفوتوشوب . تجدر الاشارة، إلى أنه قد انتشرت مؤخرا شائعات تُفيد بإجراء “رمضان” لعمليات تجميل، وذلك بعد انتشار صورة له في طفولته، ليخرج نافيًا تلك الشائعات.

 

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى