كل الاخبارمحليات

كريم فهمي يخرج من المستشفى بعد إصابته بجلطتين.. وهذا أول تصريح له

طمأن الفنان المصري كريم فهمي جمهوره على حالته الصحية بعد إصابته بجلطتين، معلنًا خروجه من المستشفى على أن يكمل علاجه في المنزل. وكتب الفنان كريم فهمي تدوينة نشرها عبر حساباته على منصات التواصل الاجتماعي: “الحمد لله على كل شيء، خرجت النهاردة من المستشفى وهكمل علاج من البيت إن شاء الله، ومتشكر جداً جداً، لكل الناس اللي سألت واهتمت، ولكل الناس اللي دعتلي وهي متعرفنيش وأسف جداً لكل حد كلمني أو بعتلي ومعرفتش أرد”. وعقب نشر كريم فهمي تدوينته عبر “إنستغرام”، وجه الفنانين رسائل دعم وحبّ، وعلقوا على منشوره متمنيين له الشفاء العاجل، مثل الممثل السّوري باسل خياط، والفنان خالد أنور، وريم البارودي، ولطيفة التونسية، وغيرهم.

الفنان أحمد فهمي كشف عن تفاصيل حالة شقيقه الصحية بعد دخوله للمستشفى، وقال في تصريحات تلفزيونية إن شقيقه أصيب بجلطتين في الرئة، وغادر العناية المركزة ونقل إلى غرفة عادية في المستشفى، وبدأت حالة القلق عندما شعر كريم بآلام في الصدر منذ فترة وكحة، واعتقد أنه مصاب بفيروس كورونا وعزل نفسه، ولكن التحاليل كشفت عن إصابته بجلطتين صغيرتين في الرئة، كما لفت إلى أن لأطباء أخبروه أنه لا علاقة بكورونا في إصابته. وأشار أحمد فهمي إلى أن صعوبة العلاج تكمن في أن إذابة الجلطات تعتمد على أدوية تقوم بعمل سيولة في الدم، وكريم منذ فترة يعاني من متاعب في القولون ويتعاطى أدوية لتقليل نسبة السيولة في الدم لمنع إصابته بالنزيف.

وسبق وأن طمأن الفنان المصري أحمد فهمي الجمهور على حالة شقيقه كريم فهمي، بعد تعرضه لوعكة، وكتب عبر حسابه الخاص بموقع “تويتر”: “جالي كم تليفونات وأسئلة كتير على الحالة الصحية لكريم فهمي عايز أشكركم من كل قلبي على محبتكم واهتمامكم”. الجدير بالذكر، أن آخر أعمال الفنان كريم فهمي فيلم “ديدو”، وتدور أحداثه في إطار من الكوميديا والفنتازيا، حول مجموعة من الأشخاص، يتعرضون لإشعاع يجعلهم في حجم عقلة الإصبع، وتبدأ مفارقات مضحكة، ومحاولات للتغلب على المصاعب التي تواجههم.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى