كل الاخبارمحليات

تحدث مأمور القطار السابق، صالح العيد، عن قصة عمله في السكك الحديدية في المملكة، بعد عودته لزيارة مقصورة القطارات وهو بعمر الـ91 عامًا.
وقال “العيد” مشواره كمأمور للقطارات مع تأسيس السكك الحديدية في المملكة، وهو بعمر الـ 16، وظل يخدم بها لمدة 30 عامًا، مؤكدا إن فترة خدمته في السكة الحديد ساهمت في تكوينه عبر مخالطة الركاب وتعلم كيفية مخاطبتهم، وعدم تحميل الراكب خطأ يصدر من السكك الحديدية، أو تحمل السكك لخطأ راكب.

وأضاف العيد أن القطار كان يقف أمام المحطة، ويمشي إليه الركاب، والمحطة ليس بها إلا مكتب واحد في غرفة عادية مكيّفة فقط، مشيرا إلى أن عمله كان يبدأ من العربة الأخيرة، ليمر على الركاب ويتفحص تذاكرهم، مقارنًا الوضع بين السكك الحديدية في الماضي والآن بعدما صارت التذاكر إلكترونية عن طريق الجوال، وازداد عدد القطارات.

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى