الاكثر مشاهدةكل الاخبارمثبتمحليات

أول تعليق من وزارة الداخلية المصرية بشأن احتجاز “مجند” لإجباره على تغيير ديانته

نفت وزارة الداخلية المصرية في بيان رسمي لها اليوم الأحد ما نشر في أحد مواقع التواصل الاجتماعي، بشأن احتجاز أحد مجندي الشرطة داخل وحدته، لإجباره على تغيير ديانته.

ووردت أنباء انتشرت في أحد مواقع التواصل الاجتماعي تفيد باحتجاز أحد مجندي الشرطة داخل وحدته ومنعه من النزول لمدة تصل إلى 3 أشهر، ومنع أسرته من زيارته طوال تلك الفترة لإجباره على تغيير ديانته.

من جهتها أكدت الوزارة أن ما تم تداوله في هذا الشأن عار تماما من الصحة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى