كل الاخبارمحليات

زوجت بناتها وعلمت أبناءها.. مواطنة تروي قصة كفاح الـ 15 عاماً في تربية الأغنام

روت مواطنة قصة حياتها مع تربية أغنامها التي استمرت 15 عاماً، حيث أصبحت مصدر دخلها بعد وفاة زوجها.

وأوضحت أم ناصر الحايلية، في حديثها لقناة الإخبارية اليوم (الأربعاء)، أن حياتها وسعادتها أصبحتا مع أغنامها، وظلت تتعامل معها كأنها مثل عيالها.

وأكدت أنها من دخل أغنامها سددت إيجار منزلها، وتمكنت من تدريس أولادها حتى تخرج بعضهم في الجامعة وتوظف البقية، كما زوجت بناتها الست بأفضل ما يكون، دون أن تمد يدها لأحد.

وشددت على أن اهتمامها بأغنامها لا يوصف، فعندما تتعرض أي واحدة لزكام تقوم بمعالجتها فوراً، وخصصت لها غرفة مزودة بدفاية في الشتاء حتى تضع الصغار بداخلها لحمايتها من البرد.

وأشارت إلى أنها تعتزم هذا العام شراء سيارة لنفسها من دخل أغنامها، بعدما تمكنت سابقاً من الشراء لأبنائها.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى