كيف تُفسِّر الصحة زيادة الوفيات مع انخفاض الإصابات بكورونا في الرياض؟ وهل المتعافي يمكن أن يخالط الآخرين مباشرة؟ غرِّد

رد متحدث وزارة الصحة الدكتور محمد العبدالعالي على سبب التفاوت الحادث في الأرقام المسجلة في الرياض من حيث زيادة عدد الوفيات بفيروس كورونا المستجد كوفيد-19 رغم انخفاض عدد المصابين حاليا.

وقال إن تسلسل الإصابة يبدأ بالمخالطة، فالعدوى والإصابة ثم يمر أسبوع أو أسبوعان كفترة حضانة، ثم تمر أيام تظهر الأعراض، وأيام وتظهر الوعكة الصحية، وأيام يحتاج المريض للدخول في العناية الحرجة، يمكث فيها ثم يحدث التعافي أو تحصل الوفاة.

وأضاف أن هناك فترة زمنية بين الإصابة والتعافي أو الوفاة، لذلك فإن ما نراه اليوم من عدد الإصابات هو نتاج سلوكيات قبل أسبوعين، وعدد من يوجد في العناية أو يحدث له تدهور ستظهر نتيجته في الأسابيع القادمة.

وأشار إلى أن قرار التعافي من الفيروس هو قرار طبي، ويتخذه الطبيب المعالج وليس الشخص بنفسه، ولا بمشورة من حوله، والطبيب هو الذي يقرر إجراء مسحة طبية أخرى من عدمه، ليؤكد التعافي أو قد يكتفي بالتقييم السريري.