اختفاء الفتاة ريما الشمراني في ظروف غامضة يتصدر التريند

شهد موقع التواصل الاجتماعي تويتر حالة جدل بعدما أعلن أحد المغردين عن اختفاء شقيقته صاحبة الـ16 عامًا.
وكتب علي الشمراني في موقع ”تويتر“، أن شقيقته وتبلغ 16 عاما، ضاعت قبل 14 يوما، ورغم البحث عنها لم يُعثر لها على أثر“، مشيرا إلى كونهم من سكان قرية باشوت آل عامر.

وغرد قائلاً : السلام عليكم أختي ضاعت لها ١٤ يوما ولا لقيناها نبي فزعتكم وإذا اشتبهتم في وحده أو لاحظتم شيئا ولا عندكم ايش شيء تواصلوا على الرقم .
وشهدت منصة التواصل الاجتماعي تفاعل البعض مع الخبر، حيث تم تدشين هاشتاق #المفقودة ريما الشمراني من أجل البحث عن الفتاة.
وبحسب عمة الفتاة المفقودة فإن ريما عانت من سخرية صديقاتها بسبب معاناتها من حساسية في الدم والتأثير على وجهها“، مضيفة أن ”الفتاة كانت تقول لوالدتها دائما إنها ستأخذ حقها عن طريق حقوق الإنسان“.
وتفاعل ناشطون عبر هاشتاغ #المفقوده_ريما_الشمراني في موقع التواصل ”تويتر“ مع الحادثة، أملا في المساعدة والعثور عليها، كما تداولوا قصتها وفق ما أورده حساب قيل إنه يعود لعمتها، ترد فيه على من شكك بهروب الشمراني، مبينة أن المفقودة تعرضت للتنمر طوال حياتها؛ بسبب مرض وراثي تعاني منه.