يستقبل زواره ويقدم ولائم مجاناً منذ 40 عاماً.. قصة مجلس رفض صاحبه تحويله لمتحف

اعتاد صاحب مجلس ابن جروح، الشيخ محمد بن جروح الشمري، استقبال زواره وضيوفه وإكرامهم في مجلسه الذي يقع على طريق حائل الجوف، وذلك دون الحصول على مقابل مادي على مدى 40 عامًا، رافضًا المساعي لتحويل المجلس إلى متحف يدر له دخلًا.

وقال، خلال حديث لقناة MBC، إن الغرض من إقامة المجلس، الذي أسسه قبل 48 عامًا، هو التعرف إلى الضيوف وتوثيق الصلات معهم، مشيرًا إلى أنه لم يهدف يومًا لتحقيق ربح تجاري من وراء مجلسه، وذلك على الرغم من إقبال العشرات من الأشخاص على المجلس.

وأوضح الشمري أن وزارة السياحة عرضت تحويل المجلس إلى متحف يدر له دخلًا يوميًا، غير أنه رفض فكرة الحصول على مبلغ مالي نظير دخول الزوار، مشيرًا إلى أنه سيحافظ على النهج الذي اتبعه مجلسه منذ التأسيس.