لا توجد آثار ضَرب على جسد الضحايا.. تفاصيل جديدة عن “جريمة الأحساء”

كشفت مصادر عن تفاصيل جديدة حول واقعة العثور على شاب و4 فتيات من أسرة واحدة متوفين في منزلهم، بقرية الشعيبة التابعة لمحافظة الأحساء.

وذكرت المصادر أن الطب الشرعي لم يلاحظ وجود أي آثار ضَرب على جسد الضحايا أثناء معاينة الجُثث، كما أنها كانت قريبة من بعضها ما يدل على عدم وجود محاولة من الضحايا للهروب، مشيرة وفقاً لـ”العربية”، إلى أن آثار الدِماء كانت في نفس المكان الذي تواجدت فيه الجثث على سطح المنزل ما يعني عدم نقلهم إلى مكان آخر.

وأبان أحد جيران الأسرة أن الجهات الأمنية لا زالت متواجدة في موقع الحادِث للتحقيق في القضية وكشف ملابساتها، مطالباً بعدم ترويج الشائعات التي اتهمت بعض أفراد العائلة بالتورط في ارتكاب الجريمة، مشيراً إلى أنه في يوم الحادِثة كان الوالدان خارج المنزل مصطحبين معهم 5 من الأبناء بينما تبقى في المنزل 5 آخرون.

وكانت شرطة المنطقة الشرقية قد أصدرت بياناً حول الواقعة، مشيرة إلى وجود شبهة جنائية في الحَـادثة، مبينة أن والد المتوفين عثر عليهم وقد فارقوا الحياة في شبهة جنائية، وتم استكمال الإجراءات النظامية في القضية وكشف ملابساتها، مبيناً أن أعمار المتوفين تتراوح بين 14 و19 عاماً.